-->
U3F1ZWV6ZTE1NTg5MzU3ODMxX0FjdGl2YXRpb24xNzY2MDU5MTc4MTQ=
recent
أخبار ساخنة

كن ملهماً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

1/ ديبيدو فرانسيس ..
مهندس معماري من بوركينا فاسو..
كان قد تحصل على منحة دراسية إلي المانيا يقول عن سبب عودته لوطنه بوركينا فاسو بعد انهاء دراسته..
(عندما كنت طفلاً كنت أذهب إلى المدرسة وأرجع في كل عطلة إلى بلدتي "غاندو" ..
ومع انتهاء العطلة كنت أضطر للمرور على تجمعات أهل الحي لأقول لهم وداعاً..
كانت كل نساء الحي تقريبا يفتحن ملابسهن من خاصرتهن ليعطينني أخر قرش فيها..
كان هذا رمزا للعاطفة العميقة ..
وكطفل في السابعة من عمره كنت متأثرا جدا بهذا ومعجبا به..
وقد سألت أمي مرة .. 
"لماذا يحبني نساء الحي لهذا الحد !!!
فأجابت :
"هم يساهمون في دفع ثمن تعليمك آملين أنك ستنجح وتعود إليهم وتساعدهم في تحسين جودة الحياة في غاندو"..
ديبيدو عاد الي بوركينا إلي "غاندو" ..
وليس فيها كهرباء ولا حتى ماء يصلح للشرب.. 
وأول ما قام به هو بناء مدرسة ليعلم الناس القراءة والكتابة..
ثم علمهم كيف يبنون وطناً بالعلم والتعليم.. 
نجح ديبيدو إلي ألان في بناء عدة مدارس وتوفير المئات من فرص العمل..
رد الجميل لجميع أهالي ونساء غاندو..
على منصة تيد ألقى هذا المهندس الملهم خطابه هذا ..
"كيف تبني بإستخدام الطين والمجتمع "
في هذا الخطاب السحري فرانسس أظهر بعض من المباني الجميلة التي ساعد في بناءها في قريته الصغيرة خلال تلك السنوات . يشمل ذلك جائزة الفوز بمدرسة ابتدائية صنعت من الطين بواسطة المجتمع كله ..
المصدر ..
https://www.ted.com/…/diebedo_francis_kere_how_to_…/up-next…2/ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻓﺘﺤﺖ ﺑﺮﻳﺪﻫﺎ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻲ ﻭﻭﺟﺪﺕ ﺭﺍﺑﻂ ﻟﻔﻴﺪﻳﻮ ﻳﺼﻮﺭﻫﺎ ﻭﻫﻲ ﺗﻀﺤﻚ ﻋﻠﻰ Youtube ﺑﻌﻨﻮﺍﻥ " ﺃﻛﺜﺮ ﺇﻣﺮﺃﺓ ﻗﺒﺤﺎً ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ "..
ﻣﺪﺓ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮ 9 ﺛﻮﺍﻥ .
ﺗﻢ ﻣﺸﺎﻫﺪﺗﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ 8 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺷﺨﺺ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﻧﺤﺎﺀ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ..
ﻣﻊ ﺁﻻﻑ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ ﺍﻟﺒﺬﻳﺌﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻄﺎﻟﺒﻬﺎ ﺑﻘﺘﻞ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﺗﺨﻠﺺ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﺤﻬﺎ .. ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺨﺮ ﻣﻨﻬﺎ .. ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺒﻬﺎ ..
ﻭﻟﺪﺕ ﻟﻴﺰﻯ ﻗﺒﻞ ﻣﻴﻌﺎﺩ ﺍﻟﻮﻻﺩﺓ ﺑـ 4 ﺷﻬﻮﺭ ، ﻭﻛﺎﻥ ﻭﺯﻧﻬﺎ 1.2 ﻛﻴﻠﻮﺟﺮﺍﻡ !!
ﻓﻼ ﺷﺊ ﻓﻌﻠﺘﻪ ﺇﻻ ﻷﻧﻬﺎ ﺇﺑﺘﻠﻴﺖ ﺑﻤﺮﺽ ﻧﺎﺩﺭ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻪ 3 ﺃﺷﺨﺎﺹ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺃﻧﺤﺎﺀ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ..
ﻣﺮﺽ ﻳﺤﺮﻡ ﺟﺴﺪﻫﺎ ﻣﻦ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﺃﻱ ﻭﺯﻥ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻛﻤﻴﺎﺕ ﺃﻛﻠﻬﺎ ....
ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺍﻥ ﺑﺴﺒﺐ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺮﺽ ﻟﻴﺰﻯ ﻓﻘﺪﺕ ﺍﻟﺒﺼﺮ ﻓﻰ ﻋﻴﻨﻬﺎ ﺍﻟﻴﻤﻨﻰ
ﻧﻌﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺷﺨﺎﺹ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻘﺒﺢ .. ﻟﻴﺲ ﻗﺒﺢ ﺍﻟﺸﻜﻞ ..
ﻭﻟﻜﻦ ﻗﺒﺢ ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ ..
ﻟﻴﺰﻯ ﺣﻮﻟﺖ ﻛﻞ ﻛﺮﺍﻫﻴﺔ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻬﺎ ﻟﻄﺎﻗﺔ ﺗﺠﻌﻠﻬﺎ ﺗﻐﻴّﺮ ﺣﻴﺎﺗﻬﺎ ﻟﻸﻓﻀﻞ .. ﻗﺮﺭﺕ ﺃﻥ " ﺗﺤﺎﺭﺏ ﺑﺪﻻً ﻣﻦ ﺃﻥ ﺗﺴﺘﺴﻠﻢ " ..
ﺻﻨﻌﺖ ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻟﻠﺮﺩ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮ ﺑﻜﺮﻭﺕ ﺳﺠﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺃﺣﻼﻣﻬﺎ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﻘﺎﺩﻣﺔ .. ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺃﺣﻼﻣﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺘﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ .. ﺃﻥ ﻳﺼﺪﺭ ﻟﻬﺎ ﺃﻭﻝ ﻛﺘﺎﺏ .. ﻭﺃﻥ ﺗﺼﺒﺢ Motivational Speaker ﺃﻱ " ﻣﻠﻬﻤﺔ .."
ﻭﺑﻌﺪ 8 ﺳﻨﻮﺍﺕ .. ﺗﺨﺮﺟﺖ ﻟﻴﺰﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ..
ﻭﺗﺴﺘﻌﺪ ﻹﺻﺪﺍﺭ ﺛﺎﻟﺚ ﻛﺘﺎﺏ ﻟﻬﺎ ..
ﺗﺨﺼﺼﺖ ﻓﻰ ﺩﺭﺍﺳﺎﺕ ﺍﻻﺗﺼﺎﻻﺕ ﻭﺗﻌﻴﻨﺖ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﺍﺗﺼﺎﻻﺕ ﻓﻰ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺗﻜﺴﺎﺱ ﻓﻰ ﺳﺎﻥ ﻣﺎﺭﻛﻮﺱ .. ﺻﺪﺭ ﻋﻨﻬﺎ ﻛﺘﺐ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ ﻣﺜﻞ
" ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ ﻟﻴﺰﻯ " ﻭ " ﻛﻦ ﺟﻤﻴﻼ " ﻭ " ﻛﻦ ﺃﻧﺖ " ..ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻏﻴﺮ ﻣﺮﻏﻮﺏ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﺤﻮﻟﺖ ﻟﻴﺰﻯﻟﻮﺍﺣﺪﺓ ﻣﻦ ﺃﺷﻬﺮ ﺍﻟـ Public Speakers ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ..ﻭ ﻗﺪﻣﺖ ﺃﻛﺘﺮ ﻣﻦ 200 ﺣﻠﻘﺔ ﺗﺤﻔﻴﺰﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﺍﺭ ﺍﻟـ 8 ﺳﻨﻴﻦ ﺍﻟﻠﻰ ﻓﺎﺗﺖ ..ﻣﻤﻜﻦ ﺗﻜﻮﻥ ما ﻣﻘﺒﻮﻝ ﻣﻦ ﻭﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ، ﺑﺲ ﺗﻘﺪﺭ ﺗﻐﻴﺮ ﻭﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻛﻠﻪ ﻟﺼﺎﻟﺤﻚ ..ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻣﻦ ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺛﻴﻦ ﺍﻟﻤﻠﻬﻤﻴﻦ ﺷﻬﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ..ﻟﻴﺰﻱ ﺗﻌﻠﻢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻌﻨﻲ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ .. ﻣﻌﻨﻲ ﺍﻹﺭﺍﺩﺓ ..ﺇﺳﺘﺨﺪﻡ ﻗﺒﺢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻴﻜﻮﻥ ﺇﺿﺎﻓﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ..ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺃﻋﺬﺍﺭ ﺃﻻ ﻧﻨﺠﺢ ﻭﻧﺜﺎﺑﺮ ﻭﻧﻜﺎﻓﺢ ﻟﻨﺤﻘﻖ ﺃﺣﻼﻣﻨﺎ ..ﻓﻬﻲ ﺻﻨﻌﺖ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻼﺷﻲﺀ،ﺭﻏﻢ ﺃﻥ ﺍﻷﻋﺬﺍﺭ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺼﺎﺣﺒﻬﺎ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻮﺳﺎﺩﺓ ..ﻻ ﺗﺠﻌﻞ ﺭﺃﻱ ﺍﻷﺧﺮﻳﻦ ﻓﻴﻚ ﻳﺤﺪﺩ ﻣﺼﻴﺮﻙ !!ﺍﺫﺍ ﺍﺭﺩﺕ ﺃﻥ ﺗﻨﺠﺢ ﺳﺘﺠﺪ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ، ﺍﻣﺎ ﺍﺫﺍ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ تريد ﺳﺘﺠﺪ ﻋﺬﺭﺍً ...٣/ هنا قصة الف ليلة وليلة .. https://www.ted.com/tedx/events/13607

المصدر: 
https://www.facebook.com/wdmtma/posts/10207819968496435

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

تعليقك و استفسارك محل اهتمامنا ، فلا تبخل بهما علينا ، سعيدين بتوصلكم معنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة